الرئيسية arrow فوائد عامة arrow الجسم السليم arrow العلاج النبوي للجيوب الأنفية
عجائب الليمون       البردقوش كنز من الفوائد       جرثومة المعدة       تجاعيد الوجه       زيت الزيتون       نبـات البقـدونس       وصفـــــــــات طبيــــــة علاجية       ماذا يحدث لو بلعت العلك       علو الهمة والرغبة في النجاح       هل لديك سلوك عدواني       اقتران الجان بالانسان       اذا لم تكن تعلم فلـ تعلم       قشرة الرأس       عشرة نساء يكرهها الرجال       قلة دموع العين       قـــــمـة الــمـتـعـة فــي الـفـــــشل       كيف تنظر إلى الرأي الأخر       التصلب اللويحي المتعدد       الكرش والزهايمر       مشروبات صديقة للقلب       من فوائد الاسماك       الأعشاب وفوائدها الصحية - الصبر       شيب شعر الرأس       الخوف من الوبـــاء       ماذا تكتب عندما تكون شارد        فيتامين 2009       الأعشاب وفوائدها الصحية – الشمر       الأعشاب وفوائدها الصحية - الصندل       الأعشاب وفوائدها الصحية - الثوم       الزعفران       هل طفلك يقول الفاظ بذيئه ؟       عشرة أسرار تجذب الأشخاص بإتجاهك        ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم       العلاج النبوي للجيوب الأنفية       التعلم السريع Accelerated Learning       الحناء تحل مشكلات شعرك        الأعشاب وفوائدها الصحية - اليانسون       الأعشاب وفوائدها الصحية - الشبث       طب الأعشاب       الأعشاب وفوائدها – الزنجبيل       الأعشاب وفوائدها- البقدونس       الصداع والعلاقة الزوجية       عن العشار       الأعشاب وفوائدها الصحية - اللافندر       مشكلة الشخير      
العلاج النبوي للجيوب الأنفية طباعة ارسال لصديق
التقييم العام: / 0
سىءممتاز 
الكاتب: DoctorQari   
18/04/2009
detail_d8b2d983d8a7d985.jpgد . هشام بدر الدين المشد تكمن عبقرية الحل النبوي في كفاءته وفاعليته في العلاج وكذلك الوقاية،
ثم أيضا بسبب سهولة استخدامه وسهولة تكراره،
 وأهم من ذلك أنه ربما يكون بدون تكلفة على الإطلاق
بل يثاب من يفعله بنيه.

والحديث الذى جاء بالحل رواه الخمسة ابن ماجة والنسائي
 وأحمد والترمذي وابن داود وصححه الترمذي

 وقال حديثٌ حسنٌ صحيح......


عَنْ عَاصِمِ بْنِ لَقِيطِ بْنِ صَبْرَةَ عَنْ أَبِيهِ لَقِيطِ بْنِ صَبْرَةَ قَالَ:
 قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي عَنْ الْوُضُوءِ قَالَ
أَسْبِغْ الْوُضُوءَ وَخَلِّلْ بَيْنَ الْأَصَابِعِ وَبَالِغْ فِي الِاسْتِنْشَاقِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا.

(أَسْبِغْ الْوُضُوء)
 بِفَتْحِ الْهَمْزَة، أَيْ أَبْلِغْ مَوَاضِعه، وَأَوْفِ كُلّ عُضْو حَقّه وَتَمِّمْهُ وأكمله،
كمية وكيفية بالتثليث والدلك وتطويل الغرة ولا تَتْرُك شَيْئًا مِنْ فَرَائِضه وَسُنَنه.

(وَخَلِّلْ بَيْن الْأَصَابِع):
 التَّخْلِيل: تَفْرِيق أَصَابِع الْيَدَيْنِ وَالرِّجْلَيْنِ فِي الْوُضُوء،
وَأَصْله مِنْ إِدْخَال شَيْء فِي خِلال شَيْء وَهُوَ وَسَطه.
قَالَ الْجَوْهَرِيّ:
وَالتَّخْلِيل: اِتِّخَاذ الْخَلّ وَتَخْلِيل اللِّحْيَة وَالأصَابِع فِي الْوُضُوء، فَإِذَا فَعَلَ ذَلِكَ قَالَ: تَخَلَّلْت.
ويوضع الشاهد في الحديث قوله ؟
 
(وبالغ في الاستنشاق):
 بإيصال الماء إلى باطن الأنف بل إلى البلعوم
حيث فٌهم ذلك من الجزء الأخير من الحديث
 (إلا أن تكون صائماً).


ثالثا: وجه الإعجاز في الحديث

هو اختيار الرسول ؟
المبالغة في الاستنشاق بالذات،
 فالبرغم من أمره بالإسباغ في أعضاء الوضوء كلها إلا أنه
اختص الأنف بمزيد عناية واهتمام
 ولأنه ؟ أوتى مجامع الكلم،
فقد اختار كلمة واحدة شملت كل الصفات اللازمة في الغسول،
 فالمبالغة تعنى الكثرة الكمية والنوعية.
 فالمبالغة الكمية تعني كثرة عدد الغسلات،
أى الإستمرارية التي أشرنا لها في صفات الغسول الفعال،

 
بالإضافة إلى ترغيبه في أحاديث كثيرة في أن يظل المسلم
على طهارة بإستمرار.
و أما المبالغة النوعية فتعنى المبالغة في إيصال الماء إلى داخل
عمق تجويف الأنف حتى تصل إلى البلعوم في غير نهار الصيام.
ثم إن هذه الكلمة بالذات «المبالغة» تسترعى الانتباه،
 فما بال رسول الوسطية والاعتدال يدعو إلى المبالغة؟،
 فأمر الدين كله مبنى على التوسط والقصد،
في الأكل (كلوا واشربوا ولا تسرفوا)، وفى الإنفاق (ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط) بل حتى وفى العبادات
(ألا إني أصوم وأفطر وأقوم وأنام وأتزوج النساء،
فمن رغب عن سنتى فليس منى)،

 فما الذي دعا المعصوم والذى لا ينطق عن الهوى صلوات ربى
وتسليماته عليه أن يعدل عن هذا المنهج الثابت المطرد إلى المبالغة؟،
 فلابد أن ذلك لسبب مهم وحكمة بالغة.
فقد رأينا أن الشق العلمي في الموضوع،
 وهو أهمية غسول الأنف في علاج التهابات الجيوب الأنفية والوقاية منها
 حقيقة علمية مؤكدة بالمراجع العلمية،

 فكثرة غسول الأنف لابد أن يؤدى إلى تنظيفها وإزالة الإفرازات
والجراثيم منها ومن ثم حمايتها من الالتهابات.
أما الشق الشرعي،
 فهو دلالة الألفاظ الواضحة في هذا الحديث العظيم
فليس أدق ولا أبلغ من كلمة المصطفى ؟
(وبالغ في الاستنشاق)
لتحقيق ما يصبوا إليه العلماء في الوقاية والعلاج
من الالتهابات المزمنة للجيوب الأنفية.

فالحمد لله الذي هدانا لهذا
 وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.


فوصيتي لكم أيها المتوضئون
أن بالغـوا في الاستنـشـاق وقاية..
وبالغوا في الاستنشاق شفاء..
وأهم من كل ذلك..
بالغوا في الاستنشاق سنة واقتداء



آخر تحديث ( 18/04/2009 )
 
 ummalqura.gif

بانر عمودي

القائمة البريدية

إشترك معنا واحصل على كل جديد من موقع د.قاري






من ارشيف الاعلانات

اعلان الدوري والنشاط ف2 1431      
تم اعلان محاضرة نظرة عامة في علم الوراثة      
تم التعديل على الخطة الدراسية لمقرر الوراثة      
تحديد موعد النهائي      
اعلان سجل الغياب ورصد الدرجات      
اعلان موعد الاختبار النهائي لمقرر الوراثة      
تم اعلان الدوري الاول لمقرر الوراثة      
اعلان المحاضرات والعروض لمقرر الوراثة      
تم تعديل اعلان الاعمال الفصلية       
دعوة للمشاركة بالرأي       
نتائج اعمال الفصل الاول لمقرر الوراثة      
تم اعلان النشاط الاثرائي لمقرر الوراثة      
اعلان النتيجة النهائية لمقرر الوراثة الفصل الاول 1429      
تم تعديل اعلان الاعمال الفصلية       
اعلان كشوف مقرر الوراثة      
تهنئة بمناسبة عيد الفطر 1430      
تهنئة بالفصل الثاني      
تاجيل استلام الدوري والنشاط ف2 1431      
الحاجة الى مشرف على الموقع      
تم تفعيل روابط تسليم النشاط والاختبار المنزلي 1430      
اعلان لطلاب الدبلوم1432      
اعلان الدوري والنشاط ف2 1431      
يدا بيد      
تهنئة بمناسبة عيد الفطر 1432      
نتائج الاختبارات النهائية للفصل الأول 1429/1430هـ للكلية الجامعية       
اعلان نماذج للختبار النهائي مقرر الوراثة      
تهنئة بمناسبة رمضان 1430      
تلقى الاستفسارات      
اعلان النشاط الاثرائي 1430      
اعلان صدور كتاب الوراثة البشرية      
تم اعلان النشاط الاول لمقرر الوراثة      
اعلان الدوري المنزلي 1430      
نتائج اعمال الفصل الاول لمقرر الوراثة      
اعلان الاختبار المنزلي 1431 ف2      

يتصفح الموقع...

تصفح بالتقويم

 Jun   July 2018   Aug

SMTWTFS
  1  2  3  4  5  6  7
  8  91011121314
15161718192021
22232425262728
293031 
VLSI ESL

عداد الزوار

نلتقي لنرتقي
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم :2800
mod_vvisit_counterالبارحة :2624
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع :35039
mod_vvisit_counterهذا الشهر :64809
mod_vvisit_counterالجميع :8928072
نرجو ان تعاود الزيارة قريبا